الوسم موسم مميز بالمملكة العربية السعودية

on
  • 2023-11-07 14:45:26
  • 0
  • 485

في الفترة الأخيرة يكثر البحث عن ماهو موسم الوسم وتاريخ دخوله في كل عام، وهذا لأن السنة تكون مقسمة إلى أربعة فصول معروفة عند الجميع، وهي الصيف والشتاء والخريف والربيع، أما المملكة العربية السعودية بها فصل آخر مميز، والذي يعرف باسم موسم الوسم.

يعرف موسم ( الوسم ) بالموسم المناخي الذي تتساقط فيه الأمطار بداية فصل الخريف بعد انتهاء فصل الصيف، حيث تتلاشى حرارة الأجواء وتبدأ بالتحسن تدريجيًا، ويلاحظ التفاوت بين درجات الحرارة في النهار والليل، حيث تنخفض خلال ساعات الليل بشكل ملحوظ مقارنة بساعات النهار، وسمي بالوسم لأنه يترك أثراً على الأرض ويسمها بالخضرة والنبات، وتعتبر أمطار الوسم نافعة للأراضي، وقد يبدأ موسم الوسم في شهر أكتوبر ويستمر لما يقارب الـ 52 يوم معلناً انتهاء فصل الصيف، وانكسار حدة الأجواء في مٌختلف مناطق المملكة.

 الوسم يعتبر من الظواهر المثيرة للاهتمام لدى المعنيين والمتهمين في أحوال المناخ والطقس والمراكز المتخصصة، وهناك العديد من العلامات التي تدل على دخول فترة الوسم من أهمها اعتدال الأجواء، وهطول الأمطار، وظهور الطيور المهاجرة، وزيادة الفروقات الحرارية بين ساعات الليل والنهار.

وهناك بعض العلامات التي تبشر بدخول موسم الوسم، وتتمثل العلامات في الآتي:

  • الحد من الطقس الحار والشعور بنسمات البرد.

  • ظهور الفرق الكبير في درجات الحرارة بين الليل والنهار.

  • في شمال المملكة غالًبا ما يميل الطقس للبرودة.

  • تندفع السحب من الغرب للشرق، حيث يتغير مسارها.

  • يتعرض الطقس لحالات من عدم الاستقرار، وينشط منخفض البحر الأحمر.

  • تتغير حركات الطيور المهاجرة، حيث تبدأ في عبور السماء المنطقة.

  • في هذا الموسم تزداد نسبة الغبار والعواصف الترابية.

  • الأمطار في هذا الفصل تكون غزيرة، كما تتصف بكثرة العواصف.

  • تبدأ النباتات والحشائش بالنمو والاخضرار خلال فترات أمطار الوسم، حيث تظهر العديد من النباتات البرية ومن أبرزها الشيح، والقيصوم، والنغل، والخزامى والأقحوان.

يعتبر الوسم أحد المواسم المهمة للزراعة، حيث تساهم الأجواء المعتدلة، وارتفاع مستويات الرطوبة في اكتساب التربة السطحية قدرة على الاحتفاظ بالرطوبة الكافية لإنبات البذور، مما يساهم بتقليل احتياج الأشجار والنباتات للري.
ويمكن اغتنام فرصة حلول الوسم بالزراعة على حواف مسارات الأودية والروضات مثل بذور الرمث، والغضى، والأرطى والعرفج، كما يمكن زراعة الشتلات البرية مثل السمر، والغاف الخليجي والسدر البري.

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا