متحف بيت المتبولي بجدة

on
  • 2022-02-12 11:48:57
  • 0
  • 488

إن المتاحف والمعارض ضمن الوجهات التراثية السياحية التي توليها المملكة اهتماما بالغا حيث تمثّل المتاحف نافذة ثقافية تطل من خلالها إلى الشعوب، وتستقطب السائحين لمشاهدة ما تحويه من معارف حديثة وقديمة

وعلى مدار السنين الماضية قامت المملكة بالاهتمام بالمعارض الفنية والمتاحف التراثية المختلفة التي تم إنشاءها وفق تقنيات متطورة تحتوي العديد من المقتنيات النادرة والمعروضات التاريخية بالإضافة إلى عروض مرئية وتفاعلية تلفت أنظار الزوار.

يعد بيت المتبولي التاريخي أحد أقدم البيوت التاريخية في المملكة العربية السعودية حيث شيد ذلك البيت التراثي الأصيل قبل قرابة 400 عام.

متحف بيت المتبولي  يسعى من خلال معروضاته الى تعريف الزوار عن نمط حياة السكان قديماً، إذ يضم العديد من المفروشات والأثاث القديم من المقاعد والكنب والمفروشات المزخرفة بالنقوش التقليدية، كما يضم غرف مختصة في عرض الأدوات والقطع الأثرية من الاواني النحاسية والبرونزية والفخارية المميزة، الى جانب ذلك، يمتاز المتحف نفسه بالبناء الخلاب والاستثنائي الذي يظهر الهندسة المعمارية الرائعة للجدران والسقف، كما أن النوافذ خشبية تمتاز بتصميم مذهل فريد من نوعه يعكس الروح التقليدية لمدينة جدة.

حيث يجمع هذا المنزل التاريخي بين التصميم العمراني المميز الذي يحمل في طياته الطابع الحجازي القديم  حيث يجسد المعمار الأصيل للبيوت في جدة في قديم الزمان.

 التصميم المميز لبيت المتبولي التاريخي يساعد على تلطيف الأجواء للقاطنين في المنزل في فصل الصيف وذلك بسبب نظامه الداخلي المميز حيث أن الأخشاب التي تم استخدامها لتزيين حوائط المنزل ساهمت بشكل كبير في تبريد الأجواء ومواجهة درجات الحرارة المرتفعة صيفا.

بيت المتبولي التاريخي يتكون من 4 أدوار ومدخلين وله مقعدين يتسمان بالبراح وروعة التصميم كما أن البيت التاريخي له ديوان كبير من أجل استقبال كبار الشخصيات من أعيان البلد والوفود الزائرة لعروس البحر الأحمر جدة.

الطابق الثاني من بيت المتبولي التاريخي يطلق عليه "بيت الجدة" وهو منزل مستقل بها حيث يتكون من مجلس كبير وغرفة المونة التي خصصت من أجل تخزين المواد الغذائية والأطعمة الخاصة بالأسرة في قديم الزمان.

خضع بيت المتبولي التاريخي لعمليات ترميم من أجل الحفاظ على هوية ذلك المنزل التاريخي والمحافظة على أركانه وغرفه من الاندثار حيث استغرقت عملية الترميم عاما.

كما زارت منظمة اليونسكو العالمية بيت المتبولي التاريخي بعد إعادة ترميمه مشيدة بالواجهة الحضارية لعروس البحر الأحمر ومتاحفها وبيوتها التاريخية.