مسجد "العظام" في العلا... تاريخ إسلامي عريق و من شواهد عهد النبوة

on
  • 2022-08-30 11:24:11
  • 0
  • 45

تحظى الأماكن الأثرية والتاريخية بالمملكة العربية السعودية بأهمية كبيرة، خاصة تلك الأماكن التي شهدت الحقبة النبوية المشرفة، والأماكن التي تواجد النبي- صلى الله عليه وآله وسلم- فيها أو صلى هناك، فأصبحت مشهورة ومعروفة للجميع، ومن تلك الاماكن مسجد العظام بمحافظة العلا.

تُعتبر محافظة العلا موقعًا استثنائيًّا يحتضن العديد من الوجهات، والتفاصيل التاريخيّة، والخصائص الطبيعيّة المُبهرة، ويعود زمن تأسيس البلدة القديمة إلى القرن الـ12 الميلادي.

ويعد مسجد العظام أحد المساجد التاريخية في محافظة العلا - 300 كيلو متر شمال المدينة المنورة -، وسمي بذلك لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - حين وصل وادي القرى التي تعرف حاليا بالعلا في السنة التاسعة للهجرة، وهو في طريقه- عليه الصلاة والسلام - لإحدى غزواته قام بتحديد قبلته ولم يكن هناك أحجار أو لبن فحدده بعظام وصلى فيه - عليه الصلاة والسلام - فبناه أهلها بعد ذلك وأسموه مسجد العظام.

وكان مسجد العظام قد بُني بالحجارة وجدرانه الداخلية مليسة بالطين، وقد مرت عمارة المسجد بعدة مراحل، إلى عهدنا الحاضر، ويقع المسجد في بلدة العلا القديمة بجوار قلعة موسى بن نصير التاريخية، على الطريق الرابط بين مدينة العلا ومدائن صالح.

يتميز المسجد بطرازه الطيني القديم إذ تم بنائه بالمواد المحلية كالحجارة المقطوعة المبنية بمونة الطين وتم بناء سقفه من جذوع شجر النخيل المُغطى بجريد النخيل، ويتكون من بيت للصلاة و المحراب والمنبر، كما يوجد غرفة صغيرة يقع مدخلها بحائط القبلة، ومدخلان يقعان بالضلع الشمالي للمسجد، كما يوجد مدخل آخر يقع بالحائط الغربي للمسجد، وللمسجد مئذنة تقع في الركن الشمالي الغربي يبلغ ارتفاعها نحو 9.75متر، وتبلغ مساحة المسجد الكلية نحو 676.03م2، ويتسع لنحو 560 مصلي.

وقال عبدالله كابر الباحث العلمي في هيئة تطوير المدينة المنورة، إن مسجد العظام يعتبر من المساجد التاريخية الذي نسب لإحدى غزوات النبي - صلى الله عليه وسلم -، مشيرا إلى أن المسجد ذكر في عديد من المصادر العلمية المعتبرة، حيث ذكره ابن هشام في كتابه "السيرة النبوية" وذكره المطري في كتابه "التعريف"، وذكره الإمام السمهودي شيخ مؤرخي المدينة في كتابه "وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى"، وهو الذي علل سبب تسمية المسجد بمسجد العظام بأن الصحابة علمو موضع صلاة النبي بعظام.

ويعتبر المسجد ضمن سلسلة المساجد التاريخية التابعة لمنطقة المدينة المنورة الذي يلاقي اهتماما من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي أعطى جل اهتمامه للمساجد التاريخية من خلال ترميم عدد من المساجد التاريخية في المنطقة.

 

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا