محمية الخنفة أو محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية شمال السعودية

on
  • 2023-05-02 14:51:08
  • 0
  • 1102

​​​​تقع محمية الخنفة على الحافة الغربيّة لصحراء النّفود الكبير شمال مدينة تيماء؛ وتبلغ مساحتها 19339 كيلومتراً مربّعا. مما يجعلها أكبر محمية طبيعية في المملكة العربية السعودية، وهي منطقة منبسطة شاسعة وتمتاز باحتوائها على تضاريس تتألّف غالبا من الحجر الرملي مع وجود جبال يصل ارتفاعها إلى 1141مترا فوق سطح البحر وتلال وهضاب وأودية وشعاب ورمال.

​ وتعتبر موطن لعدد كبير من أنواع النباتات المختلفة ومن أهم أشجار المحميّة الطّلح والإرطي والغضى والأثل بالإضافة إلى كثير من الشجيرات والأعشاب والحشائش.​أما الحيوانات الموجودة فيها فأهمها ظبي الريم مع أعداد قليلة من ظبي الإدمي بالإضافة إلى الثّعالب والأرانب البرية و الجرابيع، ويمكنك فيها أيضاً مشاهدة الغزلان الجبلية والسلاحف والثدييات والزواحف الصغيرة الأخرى.

كما تشمل العديد من أنواع الطيور مثل الحبارى والعقاب النوبي والقطويات والحمام الأزرق الطوراني وغيرها و أنواع من الطّيور المستوطنة والمهاجرة مثل الحبارى والكروان وعدد من أنواع الزّواحف.

منذ يونيو 2018 أصبحت الخنفة محمية ملكية إلى جانب محمية الطبيق وحرة الحرة تحت مسمى محمية الملك سلمان بن عبد العزيز الملكية تحت إشراف جهاز إداري مستقل برئاسة برئاسة الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود.

أطلقت هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية، 65 غزالاً من غزال الريم في محمية الخنفة التابعة لها أمس، بالتعاون مع مركز تنمية الحياة الفطرية، لتحقيق التعاون والتكامل في تنمية الحياة الفطرية والتنوع الإحيائي واستعادة التوازن البيئي في المحمية.

 

وتتعد حملات الإطلاق المتعددة في المحمية ضمن البرنامَج الوطني لإطلاق الحيوانات الفطرية وإعادة توطينها في المحميات والمتنزهات الوطنية، حيث يتم إطلاق الغزلان، ويهدف الإطلاق إلى إعادة توطين الحيوانات المهددة بالانقراض، واستعادة دورها في بيئتها، والإكثار منها ذاتياً، والإسهام في توازن البيئة واستدامتها.

ويأتي الإطلاق ضمن إطار الجهود التي تبذلها المحمية لرفع الوعي المجتمعي تجاه غزال الريم، والإسهام في حماية التنوع الحيوي واستدامته.

يذكر أن مبادرة إطلاق الحيوانات في محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية، تكون مدروسة ومقننة حيث إنها أطلقت 100 غزال من غزال الريم مطلع عام  2021.

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا
الموضوع السابق