مجموعة الدول العربية تدين الجرائم التي ترتكب بإسم الإسلام

  • 05/03/2015 18:00
  • 0
  • 623

أعربت المجموعة العربية في مجلس حقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للجرائم الهمجية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي من قتل 21 من أبناء الشعب المصري في ليبيا وحرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة بما يتعارض مع أبسط المبادئ الإنسانية والفطرة السوية وتعاليم كافة الأديان السماوية كونها عمليات بربرية ترتكب باسم الإسلام والإسلام منها براء.

جاء ذلك في كلمة المجموعة العربية خلال الحوار التفاعلي بخصوص تقرير المفوض السامي في مجلس حقوق الإنسان بجنيف التي ألقاها المندوب الدائم لمملكة البحرين لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف يوسف عبد الكريم بوجيري اليوم.

وأدانت المجموعة العربية في الكلمة المشتركة كافة الأعمال الإرهابية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية في جميع أنحاء العراق. وطالبت بالتصدي لهذه التنظيمات بشتى الوسائل مجددة دعمها للعراق ووحدة أراضيه ودعم كل القرارات الدولية في هذا الشأن والصادرة من مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان.

كما أدانت الدول العربية الأعمال الإرهابية لتنظيم داعش وجبهة النصرة الإرهابيين من خطف مجموعة من جنود الجيش اللبناني في أغسطس الماضي وذبح 4 جنود منهم بما يتعارض مع كل القوانين والقيم الإنسانية والأخلاقية والدينية وأكدت دعمها للجيش اللبناني في حربه على الإرهاب.

وأعربت الدول العربية في كلمتها عن تضامنها ومساندتها لجهود ليبيا في سبيل الحفاظ على سيادتها واستقلالها ومقاومة أي محاولة تستهدف النيل من استقرارها ووحدة أراضيها، ودعت المجتمع الدولي لدعم جهود الحكومة الليبية الهادفة إلى إعادة الإعمار والنهوض بعمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأكدت مجموعة الدول العربية أمام مجلس حقوق الإنسان الالتزام الكامل بالحفاظ على وحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله في ظل قيادته الشرعية ورفض أي تدخل في شؤونه الداخلية أو فرض أمر واقع بالقوة.

وناشدت كافة القوى السياسية اليمنية الالتزام بالحل السلمي والعودة إلى مائدة الحوار الوطني، وتوفير الأجواء المناسبة لاستكمال تنفيذ مبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وآلياتها التنفيذية ، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل ، واتفاق السلم والشراكة الوطنية من أجل الاتفاق على قواعد واضحة لإدارة العملية السياسية وفق أهداف مشتركة تعلي مصلحة اليمن العليا.

وشاطرت المجموعة العربية قلق المفوض السامي إزاء الوضع في سوريا والانتهاكات التي يتعرض لها الشعب السوري.

وطالبت كافة الأطراف بتوفير المناخ المناسب لإنجاح الجهود المبذولة لإقرار الحل السياسي كأولوية لحل الأزمة في سوريا.

ودعت المجتمع الدولي لدفع جميع الأطراف نحو احترام حقوق الإنسان ووصول المساعدات الإنسانية للنازحين واللاجئين ودعم بلدان الجوار وتقاسم الأعباء معها.

كما أدانت المجموعة العربية استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة بما فيها مزارع شبعا وتلال كفر شوبا اللبنانية ، كما أدانت النهج المنظم والممنهج الذي تمارسه إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال في انتهاك حقوق الإنسان والقانون الدولي وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة ، ومواصلة التوسع الاستيطاني والعقاب الجماعي وفرض القيود وبناء الجدار العازل وسياسات التمييز العنصري، والقتل المتعمد وسحب الهويات وتدمير المنازل والممتلكات العامة والخاصة وتهويد القدس ومحاولة فرض السيادة على الحرم الشريف منتهكة العهدين الدوليين وباقي الاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

المصادر :

الكلمات الدلالية :

العربية, المجموعة, الإنسان, الدول, أدانت, الإرهابية, الإنسانية, الحوار, الدولي, الدولية, بجنيف, التنظيمات, السامي, المفوض, الالتزام, دعمها, اليمن, ووحدة, الأعمال, المجتمع, الأطراف, اللبناني, مجموعة, يتعارض, السياسية, وطالبت, الشعب, وأكدت, ليبيا

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها