متلازمة حرق القدمين .. “غريرسون جوبالان”

on
  • 2022-02-21 13:19:18
  • 0
  • 59

متلازمة حرق القدم ين والمعروفة أيضًا باسم متلازمة جريرسون جوبالان وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تصيب القدمين حيث تصبح فيها القدم ساخنة وتؤلم بدرجة كبيرة مما يجعل الشخص يشعر بالإنزعاج ومع مرور الوقت من الممكن أن تزيد سخوة القدم وتحديداً خلال فترة الليل وقد تختلف مستويات السخونة في القدم بين الخفيف والشديد كما يمكن أن توجد سخونة القدم في باطن القدمين فقط ولكنها قد تؤثر أيضًا على الجزء العلوي من القدمين والكاحلين وصولاً إلى أسفل الساقين.

أسباب متلازمة حرق القدمين

يوجد العديد من الأسباب وراء متلازمة حرق القدمين ومن هذه الأسباب تشمل الآتي:

1- تلف الأعصاب أو الانغلاق

تلف الأعصاب من الأسباب المؤدية إلى متلازمة حرق القدمين، ومن الأسباب المسببة إلى تلف الأعصاب مايلي:

  • إصابات الظهر.
  • الانهيار البطيء أو التغيرات التنكسية التي تصيب العمود الفقري أو الجراحة.
  • استخدام أدوية العلاج الكيميائي أو الأدوية الأخرى.
  • التعرض للسموم.

2-الاعتلال العصبي المحيطي

يعتبر الأعتلال العصبي من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى متلازمة حرق القدمين وهذا لأنها تسبب تلف الأعصاب الحسية التي تربط الحبل الشوكي بالأطراف، وأيضاً الأشخاص المصابين بمرض السكري لفترة طويلة من الزمن وذلك لأنهم من الفئة التي تصبح أكثر عرضة للإصابة بأعتلال الأعصاب المحيطة، ومن الأسباب الأخرى التي تسبب الأعتلال العصبي مايلي:

  • العلاج الكيميائي.
  • الأمراض الوراثية.
  • اضطرابات جهاز المناعة.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • التعرض للمواد الكيميائية السامة.
  • التعرض للألتهابات.
  • الفشل الكلوي.
  • الإدمان.
  • الاختلال الغذائي الذي يشمل نقص فيتامين ب أو سوء الأمتصاص الغذائي.

3-الأسباب الأخرى

  • احمرار الطحالب وهي من الحالات النادرة التي تؤدي إلى حدوث الاضطراب النادر الذي يسبب ألم حارق بنسبة كبيرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجلد .
  • الأحمرار الذي يصيب أصابع القدم وباطن القدم مما قد يؤثر على اليدين أيضًا والذي يحدث نتيجة لأسباب غير معروفة حتى الآن.
  • النوبات التي تؤدي إلى الشعور بسخونة لمدة عدة دقائق.
  • الأحذية الضيقة جدًا وذلك لأن الأحذية أو الجوارب الضيقة تجعل القدم مصابة بالحساسية والضغط على أجزاء معينة من القدم.
  • الإجهاد الناتج من أداء التمرين أو الإصابة الجسدية.
  • قد تؤدي المواد المستخدمة في صنع الأحذية أو الجوارب إلى إصابة بعض الأشخاص بالحساسية.

4-التهاب الجلد التماسي

  • قد تؤدي بعض الأصباغ أو المواد الكيميائية المستخدمة في تسمير الجلد إلى تهيج الجلد وألتهابه.
  • هناك العديد من الأسباب التي تسبب التهاب الجلد التماسي داء الجبال المزمن ومتلازمة غيتلمان وداء الليشمانيات وبعض الأسباب الأخرى.

5-متلازمة نفق عظم الكعب

متلازمة عظم الكعب هو يتواجد في المساحة الصغيرة التي توجد داخل الكاحل وهذا يعني قربها من عظام الكعب والتي تسبب الضغط الشديد على العصب الخلفي وتحديداً عند أكبر وأطول عظم للساق ويسبب الشعور بالحرقان الشديد أو الوخز والألم في أجزاء مختلفة في القدم والتي بالتالي تؤثر على الكاحل.

6-ورم مورتون العصبي

وهي الحالة التي يحدث فيها تكاثف للأنسجة العصبية التي توجد بين العظام الموجودة في قاعدة أصابع القدمين والتي تسبب الألم وتحديداً عند إرتداء الأحذية الضيقة وهذا ما يسمى بالورم العصبي ومن أكثر الأسباب التي تؤدي إلى ورم مورتون العصبي هي الإصابات الرياضية أو الإجهاد أو الحركات غير الطبيعية للقدم.

7-متلازمة الألم الناحي المركب

وهذه المتلازمة هي نادرة الحدوث وهي اضطراب عصبي ولكنه يسبب الكثير من الألم ويحدث بعد العمليات الجراحية أو بعض الإصابات.

8-اضطراب شاركو ماري توث

وهي نوع من أنواع الأضطرابات العصبية التي من الممكن أن تحدث نتيجة عوامل وراثية والتي تسبب تلف الأعصاب الطرفي للساقين والقدمين ومن الممكن أن يزداد الحالة سوءاً مع مرور الوقت  كما إنه يؤثر على العضلات والأعصاب التي تسبب تقوس القدمين.

9-اضطرابات الغدد الصماء أو التمثيل الغذائي

من أول الأسباب التي تسبب اضطراب الغدد الصماء هي مرض السكري من النوع الأول ومن النوع الثاني والذي يؤثر على الأعصاب الطرفية للجسم وتحديداً للأعصاب الحسية التي تؤثر على القدمين والساقين حيث هذا يسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز وبالتالي يصعب التحكم في تلف الأعصاب تبعاً لعد التحكم في مرض السكري وتحديداً على الفترات الزمنية الطويلة وهذا لأن ارتفاع نسب الجلوكوز ترسل اشارات إلى الأعصاب وتضعف جدران الأوعية الدم وية.

10-قصور الغدة الدرقية

قد تسبب قصور الغدة الدرقية أو الغدة الغير نشطة إلى الشعور بالحرقان في القدمين وارتفاع معدل جفاف الجلد والشعور بالإرهاق.

11-الالتهابات

يوجد العديد من صور الالتهابات مثل العدوى الفطرية مثل الفطريات الجلدية التي تنشأ على أجزاء الجلد الرطبة وتحدث نتيجة إرتداء الأحذية والجوارب الرطبة والتي تسبب نمو وانتشار الفطريات مما يؤدي إلى الحكة والحرقان والوخز بين الأصابع وفي بطن القدم.

أعراض متلازمة حرق القدمين

هناك العديد من الأعراض عند الإصابة بمتلازمة حرق القدمين وهم التالي:

  • الإحساس بالحرارة أو الاحتراق والذي يزداد خلال فترة الليل.
  • تخدير في القدمين أو الساقين.
  • الشعور بألم حاد أو طعن.
  • الشعور بثقل في القدمين.
  • الشعور بوجع خفيف في القدمين.
  • احمرار الجلد أو الحرقان الزائد.

علاج متلازمة حرق القدمين

يختلف علاج متلازمة حرق القدمين تبعاً للأسباب أو الظروف الأساسية المؤدية لمتلازمة حرق القدمين، ومن طرق علاج متلازمة حرق القدمين مايلي:

1-العناية بالنفس

هناك طرق مختلفة من أجل العناية بالنفس لعلاج متلازمة حرق القدمين ومنها مايلي:

  • نقع القدمين في ماء بارد لمدة تصل إلى 15 دقيقة على الأقل وهذا يعطي الشعر بالراحة المؤقتة.
  • عدم تعريض القدمين للحرارة.
  • تناول مسكنات حيث ان تناول الأدوية الغير الستيرويدية قد تخفف من الألتهاب مثل الإيبوبروفين أو الكيتوبروفين أو النابروكسين.
  • استخدام الكريمات والمراهم الموضعية التي تحتوي على مادة الكابسيسين الذي يعمل على تخفيف الألم وأيضاً يمكن استخدام البخاخات أو المستحضرات الموضوعية الأخرى التي تعتبر علاج مضاد للفطريات.

2-وصفات الأدوية

  • دواء الأنسولين أو أدوية مرض السكري التي تؤخذ عن طريق الفم من أجل التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم لعلاج مرضى السكري.
  • أدوية المكملات الغذائية التي يستخدمها المصابون بنقص الفيتامينات.
  • أدوية المسكنات مثل الأدوية المخدرة التي تؤخذ عن طريق الفم أو المسكنات الموضعية والتي تعمل على تخفيف الألم وأيضاً الكريمات أو البخاخات أو اللاصقات التي تحتوي على مادة الليدوكائين.
  • أدوية مضادات الاكتئاب التي تعتبر مضاد للأكتئاب وأيضاً أدوية الألم المصاحب بمرض الإعتلال العصبي.
  • الأدوية المضادة للتشنجات والأدوية المضادة للأختلاج مثل جابابنتين وكاربامازيبين وبريجابالين وبعض الأنواع الأخرى التي تعالج الآلام المزمنة.
  • الأدوية المضادة للفطريات والأدوية الفموية التي تعالج العدوى.

تشخيص متلازمة حرق القدمين

يتم تشخيص متلازمة حرق القدمين من خلال القيام بالعديد من الاختبارات التي تقيس مدى شدة الألم التي تصيب القدم وتقيس مدى حرقة القدم ولكن قبل القيام بالأختبارات يجب على الطبيب المعالج معرفة السبب وراء ظهور الأعراض الخاصة بمتلازمة حرق القدمين وذلك من خلال الآتي:

1-الفحص البدني

قبل الفحص البدني يجب معرفة التاريخ الطبي والأعراض الجسدية والأدوية التي يتناولها الشخص ويجب بعد ذلك القيام بفحص القدمين من أجل معرفة مدى الإصابة بالعدوى أو مدى الإصابات بالمشاكل الأخرى.

2-تحاليل الدم

يجب القيام بعدة اختبارات من أجل قياس مستوى الجلوكوز في الدم وفحص نقص معدل التغذية في الجسم واختبارات معرفة اضطرابات الغدد الصماء وفحص قياس الدم في الجسم وفحص الإلكتروليتات مثل المغنسيوم والصوديوم والبوتاسيوم ومستوى فيتامين ب والكلوريد.

3-اختبارات وظائف العصب

اختبار وظائف العصب يتم عن طريق التشخيص الكهربائي لمعرفة تلف الأعصاب، ويتم أيضاً التخطيط الكهربائي للعضلات حتى معرفة مدى النشاط الكهربائي للعضلات ولمعرفة مدى استجابة العضلات للتحفيز العصب وذلك يتم عن طريق إدخال إبرة رفيعة جداً عبر الجلد وصولاً إلى العضلات لمعرفة مدى نشاط العضلات أثناء الانقباض وأثناء الأسترخاء ويتم التشخيص أيضاً لمعرفة سبب الألم أو الوخز او الشعور بالتنميل.