وادي قنونا طبيعة ساحرة وجذب سياحي بالقنفذة

on
  • 2022-06-29 11:21:00
  • 0
  • 42

تشتهر جبال السروات الواقعة غرب وجنوب المملكة والمناطق الغربية المحاذية لها بأودية تجمع بين جمال الطبيعة والتنوع البيئي والجذب السياحي. يعد وادي قنونا من أشهر الأودية بالمنطقة الجنوبية وأكبرها، حيث يبلغ إجمالي طوله نحو 108 كيلو مترات ويقع في العرضية الشمالية التابعة لمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة.

وتبدأ روافد هذا الوادي من أعالي جبال السروات وجبال الحجاز من بلاد العوامر جنوب غرب وادي العشر إلى بلاد بني المنتشر، ويتجه في جريانه منحدرًا نحو الغرب باتجاه مدينة القنفذة. ويمتاز الوادي بغزارة مياهه وعذوبتها، وكثرة بساتينه، وتنوع محاصيله الزراعية التي منها "القمح، والدخن، والسمسم"، وكانت تنتج بكميات تجارية في السابق، ويشتهر الوادي كذلك بزراعة النخيل.

وتمثل الأودية المنتشرة في جنوب المملكة وجهات سياحية مهمة تسهم في تنشيط حركة السياحة الداخلية، حيث توفر هذه الأودية مساحات كبيرة من الظلال الواسعة، ومواقع ترفيه وتخييم بين ربوعها الخضراء ومياهها الجارية. وتحرص الكثير من الأسر والعوائل على زيارة هذه الأودية لقضاء أوقات الفراغ وسط مجاريها، والاستمتاع بما أوجدته الطبيعة من مناظر خلابة، ومياه جارية، تعيد لذهن السائح نشاطه.

وفي هذا الوادي يبرز التداخل بين الخضرة والتكوينات الصخرية ومن حولها المياه الجارية، مما يساهم في تلطيف أجواء ذلك الموقع السياحي، وهي أبرز مقومات الجذب السياحي لوادي قنونا، حيث يقضي السياح معظم أوقات زيارتهم للقنفذة حول ضفاف الوادي.

وقد انفرد هذا الوادي بموقعه المتميز على الطريق الساحلي الواقع في حدود منطقة مكة المكرمة، الجدير بالذكر أن وادي قنونا الذي يقع عليه سد وادي قنونا يعد من أكبر الأودية جنوب غرب المملكة بطولٍ يبلغ (١٥٠)كم ويتحدر من سروات شمال منطقة عسير وسروات جنوب منطقة الباحة ومن شمال محافظة العرضيات ثم يخترق محافظة العرضيات ويمضي إلى محافظة القنفذة باتجاه الغرب ليصب في البحر الأحمر عند مدينة القنفذة، ويتميز الوادي بمياهه الغزيرة الجارية ونخيله الكثيفة ومزارعه وتشكيلاته الصخرية الفريدة ونقوشه الأثرية وبوجود سوق حباشة على ضفته بحسب المصادر التاريخية.

المصادر :

جريدة الجزيرة