سوق المسوكف بعنيزة تراث الماضي وأصالة الحاضر

on
  • 2022-11-20 10:14:00
  • 0
  • 560

يوجد سوق المسوكف الشعبي وسط مدينة عنيزة التابعة لمدينة القصيم السعودية، تم بناء السوق الحالي على الطراز التراثي القديم في عام 1428 هجريا ، حيث يقع سوق المسوكف الشعبي قريبا من سوق المسوكف القديم و بالقرب من بيت البسام التراثي ، وقد سمي بسوق المسوكف الشعبي لأنه أنشئ بدلا من سوق المسوكف القديم الذي أزيل عام 1394 هـ، يذكر أن السوق القديم كانت له شهرة كبيرة في منطقة نجد وذلك لأنه يحتوي على أنواع متعددة من المحلات التي تهتم ببيع احتياجات السيدات والعطارة والأدوات الزراعية والمنزلية، وبني سوق المسوكف الشعبي الموجود حاليًا عام 1428 هجريا و ذلك بأموال  شركة الزامل وتحت إشراف مكتب الآثار بعنيزة ، و يعتمد السوق على بيع وشراء وعرض المقتنيات التراثية الوطنية الهامة ، هذا بالأضافة إلى ممارسة عدد من الحرف الشعبية و أقامة مجموعة من العروض التراثية الأسبوعية و الشهرية.

ويحتوي سوق المسوكف على ساحة محاطة بأروقة مبنية من الطين، ولقد بلغت مساحة السوق 5000م2، وهو يتكون من عدة أقسام، وهي:

  • المحلات التجارية
  • المجالس الشعبية
  • المجلس المفتوح
  • ساحة عرض
  • مكاتب إدارية
  • مطاعم
  • متحف

 من أشهر ما يميز سوق المسوكف هو مهرجان المسوكف الشعبي الذي يقام  كل عام ( سنويا ) ، و يركز هذا المهرجان على العناية والأهتمام بشكل خاص بكل من الحرفيين والحرفيات والأسر المنتجة و المنتجات الشعبية ، و من أهم ما يعرض بهذا السوق المنتجات التراثية ، و لعل الهدف الأساسي وراء أقامة هذا المهرجان السنوي المميز هو إحياء ذكرى سوق المسوكف القديم و ذلك لأنه يعتبر أحد أقدم الأسواق في نجد ، هذا بالأضافة إلى حفظ التراث الشعبي من المباني القديمة والفنون والأكلات القديمة و المميزة  والحرف المختلفة .

ويهدف تشغيل السوق بشكل دائم ليكون نموذجا لأسواق عنيزة الشعبية القديمة ومحافظا على الموروث التراثي العريق، ولضمان الحركة الاقتصادية والاستمرارية والانعكاس للماضي العريق في السوق، فضلا أن يكون نشاط السوق بالنسبة للعارضين والبائعين من الجنسين.

 

 

المصادر :

تقرير خاص بموسوعة كيوبيديا